متنوع

هل هناك تأثير طبي لاستخدام العسل لمرضى القلب؟ تعرف على وجهة نظر العلماء!

العسل لمرضى القلب

تتزايد أهمية البحث عن بدائل علاجية طبيعية، وخالية من الآثار الجانبية لمرضى القلب، نظرًا لما قد تسببه بعض العلاجات الكيماوية التقليدية من مضاعفات خطيرة، وفي ظل هذا السياق ظهر مؤخراً الاهتمام بالدراسات الطبية حول فوائد العسل لمرضى القلب.

أهمية العسل لمرضى القلب

في الفترات الأخيرة أشارت الأبحاث العلمية الحديثة إلى امتلاك مكونات العسل خصائص مضادة للالتهابات، ومضادة للأكسدة بفعالية كبيرة، كما ثبتت قدرته على تقليل ضغط الدم، ومستويات الدهون الضارة في مجرى الدم.

لذلك تنصح جمعيات أمراض القلب العالمية مرضاها باعتماد العسل لمرضى القلب كعلاج تكميلي مُساعد في بروتوكول العلاج الطبي والدوائي، لما له من دور وقائي هام في دعم صحتهم، وتفادي مضاعفات الأدوية الكيميائية التي قد يتناولونها.

فوائد العسل لمرضى القلب

يوفر العسل العديد من الفوائد الصحية الهامة لمرضى القلب، منها:

  • يحتوي العسل على مضادات أكسدة قوية تساعد على حماية خلايا القلب من التلف.
  • يقلل العسل من الكولسترول الضار LDL ويرفع الكولسترول النافع HDL مما يخفض خطر تصلب الشرايين.
  • للعسل خصائص مضادة للالتهابات تساعد على تقليل الالتهاب المزمن المرتبط بأمراض القلب.  
  • كما أنه يحتوي على مركبات تساهم في خفض ضغط الدم المرتفع، والذي يمثل عامل خطورة رئيسياً على القلب في حالة ارتفاعه عن الحد المسموح.
  • وتناوله يحسن من وظائف الأوعية الدموية، ويخفف الضغط على القلب ويزيد تدفق الدم إليه.
  • ويحتوي العسل على مغذيات مفيدة مثل، الحديد والمغنيسيوم والبوتاسيوم اللازمة لصحة القلب.
  • والعسل يحسن وظائف البُطين الأيسر بالقلب، مما يزيد من كفاءة ضخ الدم إلى جميع أنحاء الجسم.
  • وتناول بانتظام يقلل من نسبة الدهون الثلاثية الضارة بالدم، ويحمي من تراكم اللويحات داخل الشرايين.  
  • بالإضافة إلى أنه يساعد على التقليل من حدوث نوبات ضيق التنفس، والذبحة الصدرية المفاجئة لدى مرضى القلب.
  • والعسل يُحسن من مستويات الطاقة والحيوية لدى مرضى القلب، ليُمكنهم من ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • فضلاً عن ذلك فإن تناول العسل يساعد على الاسترخاء والهدوء، ويخفف من حدة التوتر النفسي الذي يؤثر سلبًا على صحة القلب.

اقرأ أيضا: من اين تحصل على أجود أنواع العسل في العالم

الدراسات العلمية حول تأثير العسل على مرضى القلب

توجد العديد من الدراسات العلمية التي أجريت لتقييم تأثير العسل على القلب ومدى فائدته كعلاج مساعد لمرضى القلب، ومنها:

  • يوجد دراسة طبية نُشرت في المجلة الأمريكية للتغذية السريرية عام 2020 أكدت فاعلية العسل في خفض ضغط الدم المرتفع، وتحسين وظائف الأوعية الدموية.
  • كما أجريت دراسة صينية عام 2021 أظهرت أن مكونات العسل تقلل الالتهاب، وتحمي الخلايا من الجذور الحرة الضارة، مما يقي من أمراض القلب.
  • بحث إيراني عام 2019 أكد أن العسل يخفض نسبة الكولسترول الضار LDL ويرفع مستوى الكولسترول النافع HDL ويقلل الإصابة بتصلب الشرايين.  
  • وأجريت تجربة سريرية في عام 2018 طُبقت على مجموعة من مرضى القلب وجدت أن العسل يحسّن من وظائف عضلة القلب والبطين الأيسر.
  • وفي عام 2020 أثبتت دراسة منهجية لعشرات الأبحاث، وتوصلت جميعها إلى أن العسل مفيد جدًا كعلاج مساعد لمرضى القلب، وخفض عوامل الخطورة لديهم.

آلية عمل العسل على القلب والأوعية الدموية

يعمل العسل على حماية القلب وتحسين صحة الأوعية الدموية من خلال عدة آليات، مثل:

  • يحتوي العسل على مضادات أكسدة قوية مثل، فيتامين C والفلافونويدات التي تحمي خلايا عضلة القلب من الجذور الحرة الضارة.
  • ومكوِنات العسل تثبط انزيم أنجيوتنسين المحول للأنجيوتنسين، وبالتالي يؤدي لاستِرخاء الأوعية الدموية وخفض ضغط الدم.
  • كما أنه يزيد إفراز أكسيد النيتريك الذي يوسع الأوعية الدموية، ليسهل تدفق الدم خلالها، ويقلل من أعراض ضيق التنفس.
  • قدرة العسل على خفض الكولسترول الضار LDL في الدم، ويحَوِله دون تراكمه داخل جدران الشرايين ويمنع تصلبها.
  • المحتوى العالي من مضادات الالتهابات يساعد على تهدئة الالتهاب المزمن المرتبط بتلف خلايا عضلة القلب.

الأبحاث المتطورة والمستقبلية عن استخدام العسل لعلاج مرضى القلب

تسعى الأبحاث المستقبلية حول دور العسل في علاج أمراض القلب إلى استكشاف المزيد من الآليات المحتملة لتأثيره الإيجابي على صحة القلب ووظائفه، فمن المتوقع أن تركز تلك الأبحاث على دراسة التركيب الكيميائي الدقيق لمكونات العسل، وتحديد المركبات الفعالة بدقة وآليات عملها، سواء كان ذلك على مستوى الجزيئات الحيوية أو الخلايا والأنسجة.

كما أن من المنتظر إجراء المزيد من التجارب السريرية عالية الجودة لتقييم فعالية، وسلامة استخدام العسل كعامل علاجي مساعد لمرضى القلب مقارنة بالعلاجات التقليدية، وسيكون ذلك باستخدام أحدث تقنيات الطب الدقيق والذكاء الاصطناعي، كما سيتم تحليل بيانات استجابة مرضى القلب للتدخلات العلاجية بالعسل بشكل متكامل، وهو الأمر الذي من شأنه تقديم رؤى جديدة حول دور العسل لمرضى القلب كعلاج مستقبلي واعد.

هل هناك تأثير طبي لاستخدام العسل لمرضى القلب؟

نعم هناك العديد من الأدلة العلمية على وجود تأثيرات إيجابية لاستخدام العسل كعلاج مساعد لمرضى القلب، حيث تشير نتائج الدراسات والأبحاث إلى قدرة مكونات العسل على خفض ضغط الدم المرتفع الذي يمثل أحد أهم عوامل الخطورة على صحة القلب.

كما ثبت أن للعسل تأثيرات مضادة للالتهابات تساعد على الحد من الالتهاب المزمن الذي يرتبط ارتباطاً وثيقاً بتطور أمراض القلب، بالإضافة إلى ذلك أظهرت دراسات أخرى أن العسل يحسن من مستويات الدهون في الدم، ووظائف الأوعية الدموية، مما يخفف الضغط عن القلب.

لذا يُوصي خبراء القلب باعتماد العسل لمرضى القلب كعلاج مساعد آمن يدعم صحة القلب، ويحد من مضاعفات الأدوية الكيميائية، ويفضل أن يكون عسل أصلي طبيعي من مناحل فهد القنون.

هل العسل يعالج انسداد الشرايين؟

لا يمكن القول إن العسل يعالج انسداد الشرايين بشكل مباشر، لكن هناك بعض الأدلة على أنه قد يساعد في الوقاية من تصلب الشرايين وتقليل تقدمها، فالعسل يحتوي على مضادات أكسدة، ومركبات مضادة للالتهابات تبطئ من تراكم اللويحات الدهنية داخل جدران الشرايين، مما يؤخر حدوث الانسداد.

كما أن للعسل القدرة على خفض الكولسترول الضار LDL ورفع الكولسترول النافع HDL في الدم مما يقلل من فرص تصلب الشرايين، علاوة على ذلك فإن العسل يعمل على تحسين وظائف الأوعية الدموية ومرونتها، ليُسهل تدفق الدم ويبطئ تكون اللويحات داخلها.

ولكن يجب التنويه إلى أن العسل لا يزيل الانسداد الحادث بالفعل نتيجة تقدم مرض الشريان التاجي، أو الشرايين المحيطية، بل يفيد كعامل وقائي، أو كعامل مساعد بجانب الأدوية التي ينصح بها الطبيب المختص.

هل العسل يسبب خفقان القلب؟

لا، لا توجد أي أدلة علمية على أن تناول العسل بكميات معتدلة يسبب خفقان القلب أو حدوث اضطرابات فيه بأي شكل من الأشكال، بالعكس تشير العديد من الدراسات إلى أن العسل قد يفيد الأشخاص المُعرضين لخطر الإصابة بخفقان القلب، فهو يحتوي على مضادات أكسدة، ومركبات مُغذية تحافظ على سلامة عضلة القلب وتساهم في تنظيم دقاتها.

كما أن تناول العسل يرتبط بانخفاض عوامل الخطورة الرئيسية مثل، ارتفاع ضغط الدم ومستويات الكولسترول، والسكري، وبالتالي فهو يقلل من فرص الإصابة بخفقان القلب، وبشكل عام يُعد العسل لمرضى القلب صحي وآمن لمعظم الأشخاص، وعند تناوله باعتدال فهو أمر مفيد يدعم الحالة الصحية للقلب بدلاً من أن يسبب أي مضاعفات خطيرة.

هل العسل يقوي عضلة القلب؟

نعم هناك أدلة علمية تشير إلى أن العسل يحتوي على خصائص، ومُركبات تساعد على تقوية عضلة القلب وتحسن وظائفها، كما أنه غني بمضادات الأكسدة التي تحمي خلايا عضلة القلب من التلف، وتُبطئ ظاهرة الشيخوخة بها. 

فضلاً عن ذلك فإن العسل يخفف من حدة الالتهاب المُزمن، ويمنع تراكم السموم داخل أنسجة القلب، ليسمح لها بالقيام بوظيفتها بكفاءة عالية، علاوة على ذلك أشارت بعض التجارب السريرية إلى أن تناول العسل بانتظام يرتبط بتحسن في وظائف البُطين الأيسر بالقلب، وقدرته على ضخ كميات أكبر من الدم إلى باقي الجسم.

لذلك من المتوقع أن يستمر اعتماد العسل لمرضى القلب كمنتج غذائي طبيعي يعزز صحة عضلة القلب، ويُدرج ضمن بروتوكولات العلاج والوقاية من أمراض القلب، كبديل آمن وفعال.

اقرأ أيضا: هل تعرف الفرق بين عسل الطلح والسدر؟ أسرار نكشفها لك لأول مرة

هل العسل يزيد من ضربات القلب؟

لا، استهلاك العسل بكميات معتدلة لا يرتبط بزيادة معدل ضربات القلب أو حدوث أي اضطرابات قلبية، بل على العكس تشير بعض الدراسات إلى أن مكونات العسل الطبيعية قد تساعد في تهدئة ضربات القلب، وخفض معدلاتها لدى مرضى ارتفاع ضغط الدم أو أمراض القلب الأخرى.

حيث يحتوي العسل على مضادات أكسدة وفيتامينات تقلل الالتهابات، وتحمي عضلة القلب من التلف، بالإضافة إلى مركبات تساعد على استرخاء الأوعية الدموية، مما يخفف الضغط عن القلب، ويبطئ معدل دقاته.

لذا فإن تناول العسل بانتظام وبكميات متوازنة يُفيد القلب ويدعم وظائفه الطبيعية، بدلاً من أن يتسبب بأي مضاعفات خطيرة عليه، ولكن ما زالت هناك حاجة ماسة للمزيد من الأبحاث، لتأكيد هذه التأثيرات بشكل قاطع.

العسل لمرضى القلب يوفر مجموعة متنوعة من المزايا الصحية التي يستفيدوا منها، فقد أظهرت الدراسات أن العسل يمكن أن يساعد على خفض ضغط الدم المرتفع، وتحسين مستويات الكولسترول، وتقليل الالتهابات المزمنة التي تهدد صحة القلب.

المصادر

Effect of honey on cardiometabolic risk factors: a systematic review and meta-analysis