فوائد العسل

تعرف على تركيب العسل الكيميائي و أهم التطبيقات الصحية التي يدخل فيها

تركيب العسل الكيميائي

يعد العسل من المواد الغذائية الهامة، وذات القيمة الغذائية العالية منذ بداية العصور القديمة، وقد استخدمه الإنسان القديم كمصدر للطاقة ومُحلي طبيعي للأغذية والمشروبات  لآلاف السنين، ورغم أن تربية النحل وإنتاج العسل معروفة لدى الكثير منذُ فترة طويلة، إلا أن فِهمُنا لتركيب العسل الكيميائي ما زال محدوداً. 

تركيب العسل الكيميائي

يُعد العسل من أكثر المنتجات الطبيعية الغنية بالفوائد الغذائية والصحية، ويتكون بشكل رئيسي من الماء والسكريات، إلى جانب مركبات أخرى ذات أهمية في تحديد خصائصه الغذائية والعلاجية، وتختلف نسب هذه المركبات باختلاف مصدر رحيق الأزهار التي تم جمعه من قبل النحل، وتختلف أيضًا على حسب نوع وسلالة النحل المُنتج للعسل، وأما بالنسبة لتركيب العسل الكيميائي، فهو كالتالي:

 السكريات (حوالي 76%)

الفركتوز والجلوكوز: السكريات الرئيسية في العسل، توفر مصدراً سريع الامتصاص للطاقة.

المالتوز والسكروز: تمد الجسم بالطاقة بشكل بطيء ومستمر.

الماء (حوالي 18%)

يعتبر هو العامل المسؤول عن مرونة ولزوجة العسل، كما يساعد على امتصاص وذوبان السكريات.

الإنزيمات

 تحفز التفاعلات الكيميائية في الجسم مثل، إنزيم الانفرتيز المفيد في هضم السكريات.

الأحماض العضوية

تعمل كمضادات أكسدة طبيعية مضادة للالتهابات. مثل حمض الخل وحمض الستريك.  

الفيتامينات والمعادن

عناصر أساسية تدخل في الكثير من الوظائف الحيوية، كَتكوين الهيموجلوبين والعظام مثل، فيتامين ج والكالسيوم، والحديد.

البروتينات والأحماض الأمينية

تشكل نسبة صغيرة (حوالي 1%) ولكن لها دور مهم في التمثيل الغذائي، وبناء الأجسام المضادة في الجهاز المناعي.

مضادات الأكسدة 

الفلافونويدات: هي مواد نباتية وقائية تقلل من الالتهاب وتحسن وظائف الدماغ.

كاروتينات: وظيفتها حماية الأغشية الخلوية وتحسن الرؤية.

اقرأ أيضا: من اين تحصل على أجود أنواع العسل في العالم

 المعادن (الكالسيوم والحديد والزنك) 

تدعم المناعة وتكوين كُريات الدم الحمراء.

تساعد على تقوية العظام والأسنان.

الفيتامينات 

فيتامينات ج ، هـ التي تقاوم الأمراض، وتقاوم العدوى البكتيرية.

فيتامين ب12 ضروري لعمل الجهاز العصبي، وتنشيط الذاكرة.

أهم التطبيقات الصحية التي يدخل فيها العسل 

لأن العسل يحتوي على مكونات أساسية وغذائية متنوعة ومفيدة للصحة العامة، فإن له العديد من الاستخدامات الصحية التي تعود على الجسم بالفائدة، ومنها:

  • يُستخدم العسل كمكمل غذائي طبيعي لتقوية الجهاز المناعي، ويرجع ذلك لاحتوائه على مضادات الأكسدة والأحماض الأمينية.
  • يُستفاد من خصائص العسل المضادة للبكتيريا والفطريات في علاج حب الشباب، والجروح والقروح والتهابات الجلد.
  • يُستخدم العسل أيضًا كمسكن طبيعي في حالات السعال، والتهاب الحلق بفضل المكونات المطهرة، ومضادات الالتهابات التي يحتويها.
  • ثبت أن العسل يخفف من أعراض حروق المعدة، ويساعد على التئام القرحات الهضمية.
  • يُوصى بتناول العسل كوقاية طبيعية من الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، بسبب محتواه العالي من مضادات الأكسدة.
  • يحتوي العسل على مركبات نباتية ثبت فعاليتها في تحسين وظائف، وصحة الدماغ والجهاز العصبي.

أنواع العسل المختلفة

يُعد العسل من المنتجات الطبيعية الأكثر تنوعاً، حيث يوجد أكثر من ثلاثمائة نوع من العسل حول العالم تختلف في مذاقها وقوامها وفوائدها الصحية، ويعود هذا التباين الشديد في خصائص العسل إلى اختلاف مصادر رحيق الأزهار التي تُجنيها النَحلات وتمتص رحيقها لإنتاج العسل. 

ومن أبرز أنواع العسل المُتداولة عالميًا: عسل السدر البري والجبلي، وعسل طلح حائل، وكذلك عسل الشفلح، وتتفاوت هذه الأنواع من حيث نسبة السكريات وقوة نكهاتها، و تركيب العسل الكيميائي، مما يؤثر على استخداماتها المفضلة في الطهي والصناعات الغذائية، ودعونا نتعرف على تلك الأنواع بالتفصيل:

عسل السدر 

يُعد عسل السدر من أجود أنواع العسل على المتوفرة في الأسواق العربية والعالمية، نظراً لاحتوائه على كميات عالية من المركبات النباتية ذات الفوائد الصحية، وينقسم إلى نوعين رئيسيين:

عسل السدر البري

  • يُنتج من رحيق أزهار شجر السدر في المناطق الصحراوية.
  • لونه أغمق ونكهته أقوى. 
  • غني بمضادات الأكسدة التي تقي من السرطان وأمراض القلب.

عسل السدر الجبلي

  • مصدره أزهار شُجيرات السدر بالمرتفعات الجبلية والصحراوية.
  • أفتح لونًا وطعمه ألطف، ونكهته خفيفة.  
  • مفيد لتقوية المناعة وتهدئة أمراض الحساسية.

وكلاهما يتميز بأثر مضاد للالتهابات والسعال، وآلام المعدة عند الاستخدام العلاجي، ويمكنك أن تحصل عليهم في أي وقت في مناحل فهد القنون.

عسل سدر الشمال

عسل طلح حائل

يُعد عسل طلح حائل من الأنواع الفريدة والنادرة من العسل، حيث يتم إنتاجه من رحيق أزهار شجرة الطلح المتواجدة في منطقة حائل، ويتميز هذا النوع من العسل بلونه البني الداكن المائل للأسود، ورائحته العطرية الزكية، ومذاقه المميز الذي يجمع بين الحلاوة والمرارة.

كما يحتوي عسل طلح حائل على نسب عالية من الأحماض الأمينية الضرورية لبناء العضلات، إلى جانب فيتامينات مفيدة كفيتامين بي وفيتامين ج، ويُستخدم هذا النوع من العسل محلياً في علاج السعال والتهابات الحلق، كما يفيد في تخفيف حدة الحساسية وأعراضها مثل الربو وسيلان الأنف.

لذلك يُعتبر من أثمن أنواع العسل صحيًا واقتصاديًا، ونظراً لفوائده المتعددة قُمنا بتوفيره بأحجام مختلفة في مناحل فهد القنون، كما أننا نقدم عروض مستمرة لجميع عملائنا.

عسل طلح حائل

عسل الشفلح

يُعرف عسل الشفلح باسم “عسل الصحراء”، ويتم إنتاجه من رحيق زهور نبات الشفلح المتأقلم مع بيئة الصحراء الجافة والحارة، ويمتاز هذا النوع من العسل بكثافته العالية وقوامه السميك، إلى جانب لونه الأصفر المُميز، ونكهته الفريدة شديدة الحلاوة مع نفحة مُرَة خفيفة.

ويزخر عسل الشفلح بمركبات نباتية مضادة للأكسدة تعمل على تقوية الجهاز المناعي، كما يحتوي على مواد مطهرة ومضادة للفيروسات تساعد على علاج أمراض الجهاز التنفسي، لذا فهو منتج غني، ومميز يحظى بإقبال كبير بين مستهلكي ومربي النحل على حد سواء، وإذا أردت أن تخوض التجربة وتتذوقه تواصل مع مناحل فهد القنون من خلال الموقع الإلكتروني.

عسل الشفلح

الفوائد الصحية للعسل

بسبب تركيب العسل الكيميائي الذي يشمل الكثير من الفيتامينات والمعادن اللازمة للجسم، فقد ثبت فاعليته في مقاومة الكثير من الأمراض بجانب فوائده الصحية المتعددة، مثل:

  • يحتوي العسل على مركبات مضادة للالتهابات ومضادة للبكتيريا، مما يجعله فعالاً في علاج التهابات الحلق والجهاز التنفسي.
  • ثبت أن مضادات الأكسدة الطبيعية في العسل تقي من الإصابة بأمراض القلب، وتحسِن وظائف الأوعية الدموية.  
  • يُحفز العسل إفراز هرمون النمو، مما يساعد على التئام الجروح وتجديد خلايا وأنسجة الجلد.
  • تبيّن وجود مواد كيميائية في العسل قادرة على محاربة الخلايا السرطانية ووقف انتشار الأورام.
  • العسل يُعزز مناعة الأمعاء، ويخفف من أعراض متلازمة القولون العصبي مثل، الانتفاخ وآلام البطن.
  • كما أثبتت دراسات حديثة قدرة العسل على تقليل نسبة الكولسترول الضار LDL بالدم.

كيف تعرف العسل الاصلي من المغشوش؟

في الوقت الحالي يصعب معرفة العسل الأصلي من المغشوش بسهولة، بسبب أن الكثير من البائعين والموردين للعسل يستسهلون الربح السريع للمال عن طريق بيع العسل المغشوش، بدون الأخذ في الاعتبار صحة وسلامة المواطن، لذلك أفضل طريقة للتمييز بين العسل الأصلي والمغشوش، لكي تحافظ على صحتك وصحة عائلتك هو شرائِه من مصدر موثوق والعاملين به يمتلكون خبرة كافية، مثلما نرى ذلك في مناحل فهد القنون بالمملكة العربية السعودية.

كيف تعرف ان العسل فاسد؟

هناك عدة طرق لمعرفة أن العسل قد تعرض للتلف أو الفساد:

اللون والمظهر

يفقد العسل لمعانه ويصبح أكثر عتامة.

قد تظهر به طبقة رغوية أو كتل بيضاء عالقة. 

الرائحة

يفقد العسل رائِحته الزهرية الطبيعية.

قد تظهر روائح كريهة غريبة عليه.

اقرأ أيضا: هل تعرف الفرق بين عسل الطلح والسدر؟ أسرار نكشفها لك لأول مرة

الطعم

يفقد العسل حلاوته المعتادة.

قد يكتسب طعماً حامضياً أو مراً غير طبيعي.

قوام العسل

قد يصبح سائلاً أكثر من المعتاد أو صلباً وبلورياً.

لذلك يجب الحصول على العسل من مكان آمن ويَشهد له بخبرته، كَمناحل فهد القنون بالسعودية، لأننا نقوم بتعبئة العسل في عبوات محكمة الغلق وتم تعقيمها مُسبقًا، ونحفظُه في مكان صحي وملائم، لضمان الحفاظ على جودة وخصائص العسل لأطول فترة مُمكنة.

هل يتجمد العسل الطبيعي في الثلاجة؟

نعم، يمكن أن يتجمد العسل الطبيعي عند تخزينه في الثلاجة، وذلك للأسباب التالية:

  • يحتوي العسل على نسبة كبيرة من السكريات (خاصةً الفركتوز والجلوكوز) التي تتجمد عند درجات حرارة منخفضة.
  • كما أن للعسل نسبة ماء طبيعية تتراوح بين 17-20%، وهي التي تتحول إلى بلورات جليدية دقيقة عند تخزين العسل في الثلاجة. 
  • تجمد السكريات والماء في تركيب العسل عند درجات حرارة التبريد المنزلية التقليدية أقل من 8 درجات مئوية.

وعادةً ما يعود العسل المتجمد إلى حالته السائلة الطبيعية بمجرد إخراجه من الثلاجة وتركه ليصل درجة حرارة الغرفة.

ما هو مصدر العسل نباتي او حيواني؟

يعتبر العسل منتجًا طبيعيًا مختلط المصدر؛ حيث يأتي من مزيج مصدرين رئيسيين:

أولاً المصدر النباتي

وهو رحيق الأزهار الذي يقوم النحل بجمعه وامتصاصه، ثم تحوله عن طريق عمليات التخمر، والتجفيف إلى عسل أثناء تخزينه في خلايا النحل.

ثانيًا المصدر الحيواني

وهو إفرازات غدد النحل لبعض الإنزيمات والمواد الأخرى التي تساهم في تحويل رحيق الأزهار إلى المنتج النهائي المعروف بالعسل الطبيعي.

لذلك فالعسل هو ناتج تفاعل بيوكيميائي بين مكونات نباتية وأخرى حيوانية (من النحل)، لتكوين المنتج الطبيعي ذي الفوائد العديدة الذي نعرفه.

تركيب العسل الكيميائي لا يخضع فقط لعوامل وراثية بل يتأثر أيضاً بالظروف البيئية مثل نوع النباتات التي يتغذى عليها النحل والبيئة التي يعيش فيها،وبالتالي فإن أنواع العسل تختلف اختلافاً كبيراً في خصائصها العلاجية وقيمتها الغذائية، ومن هنا تأتي أهمية التعرف على التركيب الكيميائي الدقيق وراء كل نوع من أنواع العسل الطبيعي.

الوصف

 تركيب العسل الكيميائي يُعد واحداً من أكثر المنتجات الطبيعية تعقيداً، إلا أن هذا التعقيد هو ما يجعل منه غذاءً ودواءً ثميناً للإنسان، فالعسل لا يتألف فقط من السكريات بل يشتمل أيضاً على مجموعة كبيرة ومتنوعة من العناصر الغذائية الحيوية مثل الإنزيمات والأحماض الأمينية والفيتامينات ومضادات الأكسدة.

المصادر:

A review on the phytochemical composition and health applications of honey