طريقة خلط العكبر والعسل

طريقة خلط العكبر والعسل

في السنوات الأخيرة، أصبحت منتجات النحل أكثر استهلاكا في نظامنا الغذائي. حيث شهد العالم عودة إلى اقتناء المنتجات العضوية وغير المصنعة في طفرة جديدة للاستهلاك العالمي والتي استحوذ العسل على الحصة الأكبر منها باعتباره دواء للعديد من الأمراض. من بين المنتجات الأخرى التي تزايد الطلب عليها العكبر وهو مكون سحري يعمل مع العسل بشكل فعال بحيث يمكن الحصول من خلال دمجها معا على نتائج أفضل. سنركز في هذا المقال على طريقة خلط العكبر والعسل، وهما منتجان من منتجات النحل بخصائص متعددة، وفوائد عديدة تجلب لنا كل من الرفاهية والصحة، تابعونا من خلال فهد القنون.

طريقة خلط العكبر والعسل

العسل وخصائصه 

العسل غذاء كامل، وطبيعي لا يخضع لأي تحول صناعي. غني بالمعادن مثل البوتاسيوم والمغنيسيوم والكالسيوم، والتي يساهم استهلاكها في تحسين عمل الجسم، ويرفع من مقاومته للأمراض. 

يستخدم العسل لصفاته العلاجية. يستخدم في علاج السعال والتهاب الحلق. تمكنه خصائصه المسكنة والمضادة للبكتيريا والعلاجية أن يصبح حليفًا حقيقيًا لصحتنا.

طريقة خلط العكبر والعسل

العكبر وخصائصه

أضافت منظمة الصحة العالمية استخدام العكبر في برنامج التغذية والصحة. ويعد العكبر من بين المواد النباتية التي ينتجها النحل لضمان تعقيم خليته، والتي اشتهرت منذ العصور القديمة بآثارها المفيدة في علاج أمراض الجهاز التنفسي والوقاية منها. كما أنه منبه مناعي ممتاز، واتضح بعدها أنه مضاد حيوي نشط للغاية. ينتج النحل العكبر لتطهير الخلية. بحيث يعمل على منع الهواء من الدخول، ويغلق الفجوات في الخلية لمنع العفن وضمان النظافة الجيدة داخلها.

  • يحتوي العكبر على العديد من الخصائص المضادة للفطريات والبكتيريا والميكروبات. وهو أحد المنتجات التي يمكن أن تساعدنا في تقوية جهاز المناعة لدينا وبالتالي تسمح لنا بالمقاومة بشكل أكثر فعالية ضد بعض الاعتداءات الخارجية.
  • يحسن دفاعات الجسم ضد الالتهابات البكتيرية والفطرية والفيروسية، وذلك بفضل تحفيز جهاز المناعة ولما له من خصائص والمضادات الحيوية .
  • كما يمكن استخدامه كمطهر ومعقم على الجروح للتطهير، والتحفيز على تجديد الأنسجة ونموها.
  • يظهر فعالية ضد الأمراض الجلدية والثآليل، والالتهابات الفطرية…
  • يصلح أيضا لأمراض الجهاز التنفسي أو الأنف والأذن والحنجرة وكذا لأمراض فيروسية أو التهابية كإلتهاب الحلق، نزلات البرد، السعال، التهاب البلعوم، التهاب الجيوب الأنفية، التهاب الحنجرة، التهاب اللوزتين، التهابات الأذن، التهاب الأنف، فقدان الصوت، والتئام الجروح.
  • كما وأظهرت المؤشرات العلاجية الأخرى أن العكبر يساعد على تحسين نظافة الفم (منع تسوس الأسنان وآفة القروح) ويقلل من الألم المصاحب لالتهاب دواعم السن والتهاب اللثة. يقلل من خطر تكرار قروح البرد والهربس التناسلي. مضاد للتشنج ، فعال ضد حموضة المعدة والتهاب الأمعاء أو القولون، كما يمنع ويعالج عدوى الخميرة المهبلية، بالإضافة إلى تخفيف الآلام العضلية والروماتيزمية. ويهدئ ويعالج الحروق الخفيفة.

فوائد العسل والعكبر

طريقة خلط العكبر والعسل

يوفر العسل العديد من العناصر الغذائية مثل البروتينات والمعادن. من بينها الكالسيوم والبوتاسيوم والمغنيسيوم الضرورية لجسمنا. بالإضافة إلى ذلك، فإن العسل ، الذي يستخدم للتحلية في العديد من مستحضرات الطهي، ويظل أكثر إثارة للاهتمام من السكر، الذي يتم هضمه بشكل أبطأ مما يؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم، ما يضر البنكرياس. من جهة أخرى يمنع العكبر تطور الميكروبات وبالتالي له تأثير مضاد للبكتيريا. كما أنه فعال في مكافحة التهاب الأنف، الذبحة الصدرية والتهابات الأذن والحنجرة …

وإذا كان للعسل والعكبر، عند تناولهما بمفردهما، مزايا لا حصر لها، فإن الجمع بينهما يظل أفضل طريقة للاستفادة من فوائدهما المتعددة. بحيث يعتبر المنتجان من منتجات النحل ويعدان مكملان لبعضهما البعض كما وتزداد فعاليتهما عند تناولهما معًا. وهو السبب في أننا نجد هذا الارتباط في كثير من الأحيان في وصفات العصائر وغيرها. تذوق على الفور هذا المزيج اللذيذ للاستمتاع بفوائد العسل والعكبر!

طريقة استخلاص العكبر 

  • أسرع طريقة هي تسخين العكبر برفق في الماء. عند حوالي 65 درجة مئوية، يبدأ الشمع في الذوبان ولأنه أقل كثافة من الماء ، فإنه يرتفع إلى السطح مصحوبًا بالكثير من الشوائب. ومن ثم يصبح من السهل الفصل.لكن العيب الوحيد للتسخين هو تغيير بعض الخصائص الكيميائية للعكبر.
  • تتمثل الطريقة الأخرى في نقع العكبر المسحوق في الإيثانول (كحول إيثيلي) عند 70 درجة أو 80 درجة (لا أكثر). لمدة أسبوعين، مع التحريك بانتظام وذلك بعيدا عن أي مصدر للضوء. بعد هذا الفترة المحددة، قم بترشيح الجزء السائل واحتفظ به. تكمن مشكلة هذه الطريقة، بصرف النظر عن بطئها، في أن الشمع يذوب جزئيًا في الكحول. بالإضافة إلى ذلك، فإن العكبر الناتج له مذاق ورائحة مثل الكحول، وهو غير مناسبة لجميع الاستخدامات.
  • تستخدم المختبرات تقنيات أكثر تعقيدًا (مذيب أكثر تعقيدًا، موجات فوق صوتية، وميكروويف) وتقدم عكبرا بأشكال عديدة: علكة، مسحوق، محاليل كحولية أو مائية، مرهم…

استخدامات وطريقة خلط العكبر والعسل 

يمكن خلط العكبر والعسل واستخدامهما كمعالج طبيعي ممتاز بالإضافة إلى الإستمتاع بطعمها اللذيذ، ويمكن ذلك بطرق متعددة من بينها:

  • معجون للمضغ: قطع العكبر العضوي إلى شرائح 10 جم أضف إليها القليل من العسل ويمكن أن تستهلك 2-3 صفيحات في اليوم.
  •  شراب السعال: اخلط 5 قطرات من العكبر في 150 مل من شاي الزعتر. أضف العسل وعصير الليمون حسب الرغبة. يمكن شرب 1 ملعقة كبيرة ثلاث مرات في اليوم.
  • كما يمكن استخلاص 10 جرام من العكبر الصافي وخلطه بعناية مع 500 جرام من العسل. ويمكن أن يستهلك في أي وقت.
  • فيما ينصح بتناول ملعقة من هذا المستحضر الذي يحتوي على العسل والبروبوليس كل صباح كمرافقة لوجبة الإفطار.
  • يخفف العكبر في القليل من العسل ويطبق موضعياً على الجروح أو المناطق المؤلمة.

احتياطات لاستخدام العكبر

يشبه العكبر إلى حد كبير المكملات الغذائية، يجب تجنبها في حالة وجود حساسية تجاه منتجات الخلية المختلفة. بسبب خطر الإصابة بالحساسية تجاه منتجات، لا ينصح بتناول العكبر بشكل يومي، دون ضرورة ملحة، كما أنه من الضروري استخدامه للعلاجات من ثلاثة أسابيع كحد أدنى إلى ثلاثة أشهر كحد أقصى. ووفقًا للمبدأ الوقائي، فمن المستحسن عدم إعطاء مزيج العكبر والعسل للنساء الحوامل والأطفال دون سن 3 سنوات.

طريقة خلط العكبر والعسل

في ختام هذا المقال نتمنى أن نكون قد وضحنا لزوار موقعنا الأعزاء طريقة خلط العسل والعكبر والمنافع المستفادة من هذه الخلطة السحرية التي تعتبر الحل الطبيعي والبديل للسكر الصناعي والمنتجات التي تدمر مناعة الجسم، وتخرب قدرته ودفاعاته ضد الأمراض. إن كل العودة لاستهلاك المنتجات الطبيعية هو الحل للتخلص من كل المشاكل الصحية، أليس الوقت مناسبا لنسى جميعا لتغيير نظامنا الغذائي، والتخلص من العادات السيئة القاتلة التي من الممكن أن تفقدنا حياتنا مستقبلا، ألا تستحق صحتنا المزيد من التضحيات، واللجوء إلى بدائل طبيعية تحمينا وتقينا من الأمراض.

اقرأ أيضاً: فوائد عسل السدر مع الماء على الريق

Share this post

اترك تعليقاً


WhatsApp chat